المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, ٢٠٢١

من خصائص أهل مكة من ذرية إسماعيل

صورة
     كنا قد كتبنا مقالاً بعنوان " من خصائص بيت الله " ، وتوصلنا لنتيجة أن الله قد وعد عباده المؤمنين ، بألا يدخل المسجد الحرام مشركاً بعد عام الفتح ، وأن المشرك إذا إقترب من بيت الله يدخل في دين الله .    كان ذلك من الآيات البينات في بيت الله ، مصداقاً لقوله تعالى " فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ " ( آل عمران 97 ) . ومقام إبراهيم هو مثال من ضمن الآيات البينات في بيت الله في الآية الكريمة .    ومن الآيات البينات في مكة ، هو أن أهل مكة من ذرية سيدنا إسماعيل يرزقون من كافة أنواع الثمرات على الأرض طوال العام ، في إستجابة لدعوة سيدنا إبراهيم في قوله تعالى " وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ " ( البقرة 126 ) ، ومصداقاً لقوله تعالى " يُجْبَىٰ إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ " ( القصص 57 ) .   لذا فإن أهل مكة إذا طلب منهم أي  ثمرة على وجة الأرض طوال العام يستطيعون توفيرها . وهذة الخاصية فيهم ، كي يتمكنوا من ضيافة ضيوف الرحمن في بيت الله .   أما عن من سُئل  عن أي ثمرة ولم يستطع توفيرها ، فهو مجرد ضيف وليس من أهل مكة المسئولون عن بيت الله

استخدامات الماء الطهور وعلاماته

صورة
     أنزل الله الماء الطهور من السماء ، فيقول تعالى " وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا " ( الفرقان 48) . كما أخرج الله الماء من باطن الأرض في قوله تعالى " وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ ۚ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ " ( البقرة 74 ) .    كما يوجد الماء الطهور في البحار والمحيطات المالحة ، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْبَحْرِ: «هُوَ الطَّهُورُ مَاؤُهُ وَالْحِلُّ مَيْتَتُهُ» أَخْرَجَهُ الأَرْبَعَةُ وَابْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَاللَّفْظُ لَهُ، وصححه َابْنُ خُزَيْمَةَ وَالتِّرْمِذِيُّ.  وللماء الطهور استخدامات و علامات ، فيستخدم الماء الطهور في الشرب ، في قوله تعالى "وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا" (الإنسان 21) . كما يستخدم الماء الطهور في ري الحَب والخضروات والفاكهة والحشائش التي يأكلها كل من الإنسان والأنعام ، كما في قوله تعالى "فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا ال

معاني الصدق في القرآن

صورة
     ومع عودة إلى معاني الكلمات في القرآن بإستخدام التضاد ، كما يقول الشاعر " بضدها تتبين الأشياء " ، وفي هذا المقال نتحدث عن معاني مصطلح الصدق في القرآن . فضد الصدق " الكذب " ، كما في قوله تعالى " حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ " ( التوبة 43 ).   وضد الصدق " الكفر " ، كما في قوله تعالى " لِيَسْأَلَ الصَّادِقِينَ عَنْ صِدْقِهِمْ وَأَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا أَلِيمًا " (الأحزاب 8).وقد وضحنا ذلك في مقال سابق عن معاني الكفر في القرآن .   وضد الصدق  " النفاق " ، كما في قوله تعالى " لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا " (الأحزاب 24) . وقد وضحنا ذلك في مقال عن معاني النفاق في القرآن . وضد الصدق " الضلال " ، كما في قوله تعالى " وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنُطْعِمُ مَنْ لَوْ يَشَ

مدى إمكانية التنبؤ بالزلازل

صورة
      وصف الله بداية أحداث يوم القيامة بالزلزال ، فيقول تعالى " إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا * وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا * وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا * يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا " (الزلزلة 1 - 4) .   والزلزال هو إهتزاز طبقات الأرض لثواني معدودة ، ومن أسباب الزلازل البراكين وتحرك طبقات الأرض [1].   ويحاول البعض التنبؤ بالزلازل ،إلا أنهم يفشلون دائماً . ونقول هنا أنه لو جاز للإنسان التنبؤ بالزلازل لتنبأ الإنسان بموعد يوم القيامة . ويقول الله عز وجل عن موعد يوم القيامة "  يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا * فِيمَ أَنتَ مِن ذِكْرَاهَا * إِلَىٰ رَبِّكَ مُنتَهَاهَا * إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرُ مَن يَخْشَاهَا * كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا " (النازعات 42 - 46) . ويقول تعالى أيضاً عن موعد يوم القيامة " يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا ۖ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي ۖ لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ۚ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ لَا

حقيقة العداوة في القرآن ، ومعانيها

صورة
      جعل الله العداوة بين بنى آدم منذ نزول آدم وزوجته إلى الأرض ، فيقول تعالى " قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ " (الأعراف 24) .   حتى أن إبن آدم  قابيل قتل آخيه هابيل ، بعد أن قدما قرباناً ، فتقبل من هابيل ولم يتقبل من قابيل ، فقتل قابيل هابيل ، في قوله تعالى " فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ " (المائدة 30) .   كما أن أخوة يوسف تآمروا  على قتل يوسف بعد أن دخل الحسد في قلوبهم من أخيهم يوسف بعد رؤياه وهو صغير ، في قوله تعالى " قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ " (يوسف 5) .   وبالرغم من أن الله جعل بين الزوج وزوجته المودة والرحمة ، في قوله تعالى "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ " (

حدود الطاعة في القرآن

صورة
       كنا قد كتبنا مقالاً عن معاني الطاعة في القرآن ، وتوصلنا لنتيجة أن للطاعة أكثر من معنى حسب سياق الآيات في القرآن .وهنا في هذا المقال ، نوضح حدود الطاعة في القرآن . فالطاعة قد تكون مطلوبة كما في قوله تعالى " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ " ( النساء 59 ) . وقد تكون منبوذة كما في قوله تعالى " وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا " (الأحزاب 67) . ونقول إن خيطاً رفيعاً يفصل بين طاعة أولي الأمر وطاعة السادة والكبراء . وفي عصرنا الحديث ، نقول أن طاعة أولي الأمر تكون للأنظمة والقوانين المعمول بها . أما عن طاعة السادة والكبراء ، فنذكر هنا مثالاً من الواقع العملي ، ومثالنا هنا هو توجية بعض قادة الدول مواطنيهم بتحديد النسل . هذا الأمر الذي لا وجود له في الأنظمة والقوانين ، وقد تراجعت الدول التي حددت النسل عن القوانين المنظمة لذلك . ولكن ذلك ما هو إلا رغبات من هؤلاء الذين يضللوا مواطنيهم عن الطريق القويم . وهنا نذكر قوله تعالى " قَدْ خَسِرَ الَّذِين